وقال بلماضي في مؤتمر صحفي: “سنحاول أن نعد لها المواجهة  كما أعددنا لكل المباريات سابقا، التركيز يأتي من تلقاء نفسه واعتمد كثيرا على اللاعبين وحماسهم الكبير، وعلينا الحفاظ عليه إلى النهاية”.

وأضاف المدير الفني لمنتخب الجزائر: “سأحفز لاعبي فريقي بالتأكيد لكن لن أخبر الصحافة بما سأقوله’’،

هذا أمر خاص باللاعبين فقط”، وفق ما نقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية، مضيفا: “نعم حققنا الفوز على في المجموعات، لكنها كانت مباراة عادية وما حدث في أول البطولة لا يمكن قياسه بمباراة اليوم .

وبدا متواضعا حين قال “من الوارد أن نخسر المباراة غدا فنحن سنواجه الفريق المصنف الأول في أفريقيا وقد بلغوا ونحن لم نفعل وكل الإحصائيات في صفه”.

وعن مواجهة درب منتخب السنغال اليو سيسيه قال : “لقد لعبنا ضد بعض في إحدى قرى فرنسا ونحن صغار ووصلنا الآن لتدريب منتخباتنا الوطنية وأظن أن ذلك من نوادر القدر أن نلتقي هنا في نهائي كاس الامم الافريقية بعد المشوار الكبير الذي عانيناه”.

وأضاف جمال بلماضي: “في تمرينات أمس الكل كان متواجدا ولم يتأثر الفريق بدنيا ولم نخض مباراة بوقت إضافي في نصف النهائي لذلك نحن جاهزون لمباراة السنغال”.