x

زلاتان بؤكد عودته لمانشيستر يونايتد

يدرس نادي مانشستر يونايتد فكرة عودة مهاجمه السابق، السويدي زلاتان في سوق الانتقالات الشتوي المقبل في يناير 2020.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ فإن المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير

، المدير الفني لمانشستر يونايتد، طلب من الإدارة التعاقد مع مهاجم قادر على تسجيل الأهداف، نظرًا للمعاناة الشديدة التي يعيش فيها الفريق وعدم استغلال الفرص المتاحة أمام مرمى المنافسين.

ويرتبط مانشستر يونايتد بالتعاقد مع المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش

لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، الذي خرج من حسابات المدرب ماوريسيو ساري.

وينتهي عقدابراهيموفيتش مع فريقه لوس أنجلوس جالاكسي شهر ديسمبر المقبل، وحتى الآن لم يعلن قراره النهائي سواء بالاستمرار مع النادي أو الرحيل.

وارتبط اسم زلاتان إبراهيموفيتش بالعودة لصفوف مانشيستر يونايتد من جديد خلال سوق الانتقالات الشتوية، لسد العجز الواضح في خط الهجوم، بالإضافة لإمكانية عودته للدوري الإيطالي وسط اهتمام أكثر من فريق بضمه.

وسجل إبراهيموفيتش 30 هدفًا وصنع 7 في 29 مباراة الموسم الحالي مع لوس أنجليس غالاكسي الأمريكي.

يشار إلى أن إبراهيموفيتش لعب لأندية أياكس من هولندا، وإنتر ميلان وميلان ويوفنتوس من إيطاليا، وبرشلونة الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ويلعب حاليًا مع لوس أنجليس غالاكسي الأمريكي.

وانتقل إبراهيموفيتش إلى لوس أنجلوس في مارس 2018 قادمًا من مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وإبراهيموفيش البالغ من العمر 38 عامًا، اعتزل اللعب الدولي مع السويد العام 2016، بعد بطولة أمم أوروبا، بعد أن سجل لمنتخب بلاده 62 هدفًا في 116 مباراة (الهداف التاريخي).

واتهم زلاتان إبراهيموفيش يان أندرسون مدرب منتخب السويد بالعنصرية، قبل مواجهة إسبانيا، في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وهاجم إبراهيموفيتش أندرسون لعدم استدعاء أي لاعب من أبناء المهاجرين في أول قائمة له منذ 3 سنوات.

وقال إبراهيموفيتش ذو الأصول البوسنية الكرواتية: ”في قائمته الأولى، ما الذي حدث؟ كم لاعب من أصل غير سويدي استدعاه؟ صفر! سألوه وتهرب وبعدها استدعى مجموعة من أصول مختلفة ليحسن من صورته“.

كما قال إبراهيموفيتش إن مدرب السويد دمر كل ما بناه خلال 20 عامًا، في إشارة إلى أن المنتخب لطالما عكس التعددية الثقافية في السويد حيث تبلغ نسبة السكان المنتمين إلى أصول أجنبية 20%، كما قال إبراهيموفيتش إن المدرب منح فرصًا كثيرة للاعبين كبار في السن وكأنما توجد ”طائفة“ داخل المنتخب.

ورد أندرسون على إبراهيموفيتش وقال: ”أحزنني كثيرًا ما قاله. لقد أُحبطت من سماع هذه المسألة من لاعب قديم“، مشيرًا إلى أن هذه الاتهامات ليس لها أساس.

كما قال هاكان سيوستراند الأمين العام للاتحاد السويدي لكرة القدم: ”لا يوجد أي أساس لهذه الادعاءات. ندعم المدرب بنسبة 100%. أنا تعاقدت معه بنفسي وأعرف ما هي القيم التي يرتكز إليها“.

ويُعرف عن إبراهيموفيتش تصريحاته المثيرة والمضحكة والقاسية كذلك، إذ نقلت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عنه قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2018: ”وسائل الإعلام تقول إن المنتخب أفضل دوني، هذه هي عقلية وسائل الإعلام السويدية. ليس لدي اسم سويدي نموذجي. لا أمثل السلوك السويدي النموذجي“.

وأضاف ”أعتقد أنه أكبر تجمع عالمي (كأس العالم) لكرة القدم، يلعب في كأس العالم أفضل اللاعبين. زلاتان ليس هناك.. كان يجب أن يكون هناك. لكنه ليس هناك“.

وتابع ”لقد فزت بما فزت به، لعبت في أياكس ويوفنتوس وإنتر ميلان وبرشلونة وميلان وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد وغالاكسي. إذا كنت لا تعرف كيف تفعل ذلك جماعيًا لماذا لعبت في أكبر أندية العالم، أعرف كيفية الفوز، ثق بي. أنا أفعل ذلك جيدًا“.

  • اترك رد