x

نظرة فاحصة على سوء حظ مانشستر سيتي مع VAR

أصيب بيب جوارديولا ومانشستر سيتي بالإحباط مرة أخرى من قِبل VAR بعد أن تم إلغاء هدف غابرييل خيسوس الذي كان سيجلب الثلاث نقاط للفريق أمام توتنهام مساء السبت.

 

كانت هذه هي المرة الثالثة المهمة التي يقوم بها VAR بالتغلب على رجال جوارديولا وتنكيس عليهم فرحتهم، والثانية هذا الموسم، والمرة الثانية لموريسيو بوتشيتينو مع سبيرز.

 

-مانشستر سيتي – توتنهام (دوري أبطال أوروبا، 17 أبريل):

 

عبر توتنهام إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في ليلة مثيرة على ملعب الاتحاد الذي شهد نهاية الدور ربع النهائي بنتيجة 4-4 على مجموع المباراتين بعد فوز سيتي 4-3 في مباراة الإياب. جاءت اللحظات الحاسمة والمثيرة التي كان بطلها VAR في الدقائق العشرين الأخيرة. عندما سجل فيرناندو لورينتي الهدف الثالث للزائرين والذي كان حاسمًا للتأهل، والذي اتضح أنه الهدف الذي أرسلهم للمباراة النهائية،

بعد تسجيل ذلك الهدف عاش الجميع لحظات درامية مختلفة عندما فحص الحكم كونيت شاكير اللقطات وإعادة الهدف وخلص إلى أن المهاجم لم يتعامل مع الكرة بيده قبل أن تصطدم بوركه وتسكن المرمى. في ذلك الوقت، في الوقت المحتسب بدل الضائع، اعتقد سيتي أنهم سجلوا الهدف الذي يحتاجون إليه عندما سجل رحيم ستيرلنج الهدف الرابع. لكن الحالة الاحتفالية للمضيفين تحولت إلى حالة من الحزن حيث أظهرت الإعادة أن سيرجيو أجويرو كان متسللاً بشكل هامشي وتم إلغاء الهدف.

 

-وست هام ضد مانشستر سيتي (الدوري الإنجليزي الممتاز، 10 أغسطس):

 

تم حرمان سيتي مما كان سيكون هدفهم الثالث – والثاني لجابرييل جيسوس – بعد أن حكم VAR بأن رحيم سترلينج متسلل بأقل هامش ممكن، مع كتفه الأيسر تخطى المدافع الأخير. حظي أجويرو في وقت لاحق بحسن الحظ مع VAR عندما أضاع ركلة جزاء تم صدها بنجاح قبل حارس مرمى فريق وست هام لوكاس فابيانسكي

لكنه حصل على فرصة ثانية لتسديد ركلة الترجيح عندما أعيدت الكرة بسبب تحرك الحارس من مرماه. لم يرتكب الأرجنتيني نفس الخطأ مرتين واستمر سيتي ليفوز في المباراة الافتتاحية للدوري الممتاز 5-0.

 

-مانشستر سيتي – توتنهام (الدوري الإنجليزي الممتاز، 17 أغسطس):

 

ظن جابرييل جيسوس أنه حقق هدف الفوز في المباراة في الوقت المحتسب بدل الضائع في المباراة الأولى التي خاضها سيتي على أرضه في حملة الدفاع عن لقبه، ولكن مرة أخرى لل VAR كان له رأي حاسم مرة وأراد السماح لتوتنهام بالمغادرة بالتعادل 2-2.

بدا البرازيلي مُقنعًا في لحظة تسجيله الهدف وكأنه تبرير قرار غوارديولا بإشراكه في المباراة مكان أغويرو عندما أسكن الكرة في ظهر هوجو لوريس في الشباك ليحقق ما اعتقد أنه انتصار يستحقه بشكل كبير لأبطال الدوري. لكن الهدف كان موضوع مراجعة مطولة، تم إجراؤها من قبل حكام ال VAR على الرغم من عدم وجود شكاوى من أي لاعب من توتنهام، وتم إلغاء الهدف في نهاية الأمر لأن الكرة لمست يد المدافع الفرنسي لابورت قبل أن تصل لجيسوس ليسكنها في الشباك.

 

الدوري الانجليزى

  • اترك رد